كلمة نائب المدير التنفيذي

كلمة نائب المدير التنفيذي

كلمة نائب المدير التنفيذي

تعد شركة الماسة لتشغيل الفنادق المحدودة التي انطلق العمل في كيانها في أواخر عام 1422 هـ، إحدى أكبر الشركات وأسرعها نمواً في المنطقة الغربية من حيث التوسع في إدارة وتشغيل الفنادق ذات التصنيف المختلف، وفي عام 1423 هـ تم تأسيس الشركـة بعدد سبعة فنـادق منتشرة حول الحـرم المكي الشريف، ومنذ ذلك الحين استمر التوسع حتى بلغ عـدد الفنادق 24 فنـدقاً، بإجمالي 4500 غرفة بمستويات مختلفة بدأً من ثلاثة نجوم وحتى خمسة نجوم، وخلال توسعت الحرم المكي الشريف أصبح عدد الفنادق حتى الآن أربعة عشر فندقاً بإجمالي 3536 غرفة تخدم جميع المستويات بدأ من ثلاثة نجوم وحتى خمسة نجوم، ومن خلال العاميين القادمين بإذن الله تعالى سوف يتم زيادة عدد الفنادق الخاصة بالشركة إلى سبعة عشر فندقاً مختلفة المستويات لخدمة قاصدي البيت الحرام ولمواكبة احتياجات السوق.
وتمكنت الشركة خلال ثمانية أعوام من العمل لمبني على أسس وقواعد علمية في إدارة وتشغيل الفنادق، وبسعيها المستمر للتطور ورفع مستوى الخدمات في تلك الفنادق استطاعت رفع عدد الغرف موزعة مابين مكة المكرمة والمدينة المنورة والطائف، لتصبح في الوقت الحالي من أكبر الشركات على مستوى المنطقة الغربية.
وتضم الشركة مجموعة فنادق ذات تصنيفات مختلفة، وذلك لتوفير احتياجات العملاء كل حسب رغبته، كما أن أغلب الفنادق التي تقوم بإدارتها وتشغيلها تقع حول الحرم المكي الشريف، حيث تتمثل رؤيتها في الريادة في تشغيل الفنادق بمختلف الدرجات، وتقديم أعلى مستوى من الخدمات حسب المقاييس العالمية، وتنمية الكوادر البشرية مع فتح آفاق مستقبلية للعمل الفندقي في السوق السعودية، والارتقاء بالشركة وزيادة الحصة السوقية، وذلك من خلال التوسع في جميع أرجاء المملكة ومدنها.
وبسعي الشركة المستمر والمتواصل استطاعت أن تحتل موقعا رياديا، الذي نتج عنه الإمكانية في تطبيق شعارها « الماسة .. اسم يعكس طبيعة خدماتنا»، وهو الشعار الرامي إلى رفع مستوى كفاءة الخدمات إلى أقصى درجة ممكنة تحقيقا لهدف الشركة الأول، وهو إرضاء عملائها وتوفير الجو المناسب والروحاني عند أداء زوار بيت الله الحرام مناسك الحج والعمرة.
التيسير